وقاية وعلاج الآذان البارزة

للمسامع أثرها مثل غيرها من أجزاء الوجه في جمال الشخص. الآذان الكبيرة والبارزة من الأسباب الهامة لتشوّهات الأذن. حيث تعتبر هذه المشكلة عاملاً من عوامل سخرية الشخص وأذاه من قبل الأشخاص المحيطين به. أكثر المصابين بهذه التشوهات يبادرون بستر آذانهم بشعرهم الطويل. رغم أنّ هذا الإخفاء سهل بالنسبة إلی النساء ولكن عمل لايمكن القيام به بسهولة لدی الرجال.


  • ما هي الآذان البارزة؟

    لأذني الأفراد أشكال مختلفة بيد أنّ من الميزات العامة للأذن المثالي تناسبه بالنسبة إلی غيره من أجزاء الوجه. زاوية الأذن مع الجمجمة بين 25-30 درجة بشكل طبيعي والمسافة بين حافة الأذن إلی الجمجمة بين 15-20 ميليمتراً. فالآذان البارزة مصطلح يُطلق علی الأذن إذا تكون الزاوية أو المسافة أكثر ممّا ذكرنا. الآذان البارزة تشوه نراه في طرفي الوجه ولكن يمكن رؤيته في طرف واحد من الوجه.

    سبب الآذان البارزة وكيفية الوقاية عنها؟

    لتكوين الآذان البارزة عوامل وراثية في غالب الأحيان والجينات أهم تلك العوامل. وبسبب ليونة الجزء الغضروفي لآذان الأطفال الرضع يمكن استخدام قوالب لتكوين آذان بارزة للحيلولة دون إصابة هؤلاء الأطفال بها. لكن هذا العمل يفيد في الأسابيع الأولی لحياة الطفل عادة ولا أثر يُذكر بعد ذلك. ثم يجب ملاحظة هذا الأمر أنّه يجب الاجتناب عن الضغط المفرط للأذن لأنّها يتسبّب تكوين آذان مطوية للطفل. علينا ألا ننسی أنّ مشكلة الآذان البارزة تشوّه شائع في الأطفال تحت سن 2 إلی 3 سنة وسيتمّ تعديله بنمو الطفل في غالب الأحيان وليس هناك حاجة إلی أي علاج. يكتمل نمو الجزء الغضروفي للأذن في سنّ 6 سنة تقريباً وبعد ذلك لم تتحسّن الآذان بدون علاج.

    ما هي مشكلة الآذان البارزة؟

    فمن حسن الحظ أن الأشخاص المصابين بالآذان البارزة يتمتعون من السمع الطبيعي بشكل كامل. ثمّ أنّ مستوی ذكاء هؤلاء الأشخاص مثل غيرهم من أبناء المجتمع ولبعض منهم ذكاء أكثر من غيرهم. ولكن من المضاعفات الهامة للآذان البارزة أثراتها المعنوية والنفسية وانخفاض مدی الاتكال علی الذات في الأنشطة الاجتماعية للشخص المصاب بها.

    كيف تعالج الآذان البارزة؟

    يمكن علاج الآذان البارزة بالجراحة أم في العيادات الخارجية. يتمّ هذا العمل بالتخدير الموضعي ودون أي حاجة للتخدير الكامل. بيد أنّه في الأطفال والذين لايستطيعون التعاون بسبب مخاوفهم عن العملية يتمّ هذا العمل بالتخدير الكامل. تزيل قطعة من الجزء الغضروفي بقطع خلف الأذن وإيجاد تغيير في شكله. لأنّ مكان القطع يتحسّن بعد مدة بشكل جيد ولا يمكن رؤيته أبداً فيما بعد لخفاء مكانه. لاتؤثر هذه العملية في قوة الشخص السمعية.

العمر المناسب للعملية الجراحية؟

تتمّ هذه العملية بعد اكتمال نمو الجزء الغضروفي (أي بعد سن 6 سنوات). نتائج العملية في الأطفال والبالغين مرضية فلا تختلف بين الفريقين. لكن إذا يتمّ هذا العمل في الطفولة يساعد الشخص في الحيلولة دون قلة اتكال الشخص علی الذات وعزلته.

فترة التعافي بعد العملية الجراحية؟

هذه العملية سهلة جدّاً وكما قلناه آنفاً تتمّ هذه العملية في العيادات الخارجية وبعدها لايحتاج الشخص إلی الاستراحة في البيت ويمكن له الحضور في المدرسة أم مكان عمله في اليوم التالي بعد الجراحة.

الرعايات اللازمة بعد العملية الجراحية؟

  1. اجعلوا ضماداً ليناً علی الآذان بعد 1 إلی 3 أيام بعد العملية.
  2. علی المريض الاستحمام كلّ يوم وغسل مكان الجرح بالمياه والصابون العادي.
  3. يجب تناول الأدوية في وقتها حسب أوامر الطبيب للحطّ من الآلام والحيلولة دون عدوی الجرح.
  4. يجب استخدام عصابات الرأس (head band) لدی النوم بعد عدة أسابيع من العملية.
  5. كما يجب الاجتناب من الضربات علی الأذن وسحبه إلی الفترة 6-12 شهراً بعد العملية.