جراحة الوجه الأنثوية

في بعض الحالات، يمكن أن ينظر إليه لأسباب وراثية أو لأمراض تسبب زيادة في هرمونات الذكورة،حيث أن وجه إحدى الإناث يفقد تعابيره الأنثوية ويصبح شبيهاً إلى حد كبير بوجه الرجال.النمو الزائد لشعر الوجه،تغييرات في الجلد مثل تضخم وزيادة في سماكة الجلد وتغييرات في شكل عظام الوجه(بروز الجبهة،نمو الفك،…) ،هي مجموعة متغيرات قد تطرأ على الأنثى عند زيادة إفراز الهرمونات الذكورية.

ومن جهة أخرى بعض الذكور وبسبب بعض الإختلالات والمشاكل النفسية، يلجأون إلى تغيير جنسهم من ذكر إلى أنثى.بعد العبور من المراحل القانونية لتغيير الجنس،والقيام بالعمليات الجراحية اللازمة،من أجل الزواج والعودة إلى الحالة الطبيعية في المجتمع،فهم بحاجة للقيام بعمليات تجميل أنثوية للوجه.

بعض الخطوات اللتي تنجز من أجل القيام بعملية التحول الأنثوية تكون فقط بأستخدام الأدوية والعقاقير والطرق الغير جراحية واللتي تكون للأسف غير مناسبة للجميع ولا تقدم النتيجة المرجوة.ولكن ولحسن الحظ بالنسبة للعديد من الذين لم ينجحو عن طريق الأدوية والعقاقير فإن الحل الجراحي موجود ومتوفر.
عمليات الجراحة التجميلية الأنثوية غير معروفة بالنسبة للكثير من الناس وفي أغلب الحالات فإن مساعدو الأطباء لا يدلون بمعلوملت كاملة وواضحة عنها للمُتعالجين.

ما العمل الذي يجب القبام به للإناث الراغبين بالحصول على وجه أنثوي؟

الخطوة الاولى لهؤولاء الأفراد تعيين وتحديد العامل والسبب أي أنه أي سبب يؤدي إلى زيادة هورمونات الذكورة يجب أن يُعين ويُشخص بحيث يعالج بالشكل المناسب من أجل تخفيض مقدار الهورمونات الذكورية.عندما يُسيطر على التغييرات الهورمونية ومعالجتها عند الإناث،فإنها تفقد بعض الخصائص الذكورية أو أن وجودها يصبح بشكل أقل وضوحاً(مثلاً :الشعر على الوجه يصبح أدق وأرفع وتراكمه وتجمعه يصبح أقل).ومع ذلك فإننا نعلم أن وجود بعض الآثار(مثل تغيير شكل الوجه)، لا تزال باقية ودائمة أي أنها لا تذهب من تلقاء نفسها.ولذلك فإنه ومن أجل إعادة الوجه الأنثوي ،نقزم باستخدام علاج آخر.

في هذه المقالة يُشار إلى الإختلاف بين وجه الذكر و وجه الأنثى وأيضاً توضيح مبسط ومختصر لكيفية القيام بالعمليات الجراحية الانثوية لأقسام الوجه المختلفة.

الجبهة(الجبين)

الجبهة والحواجب مختلفة بشكل كامل بين الذكور والإناث.هذه المنطقة تعد من أكبر مناطق الإختلاف بين وجه الذكور والإناث.الذكور يمتلكون بروز واضح في منطقة الحواجب وبين البروزين لديهم منطقة مسطحة وهذه الحالة يمكن ان تظهر بشكل مقعر في صورة الملف،أما الجبهة لدى الإناث فلها شكل محدب وهذا الشكل يظهر من جميع الزوايا.حواف العظم المحيط بالعين لدى الذكور بارز أكثر منه لدى الإناث ومن الممكن أن يتم إصلاحه.

خط نمو الشعر

المسافة بين الحاجب وخط نمو الشعر لدى الإناث أقل منها عند الرجال وهذه الحالة موجودة ايضا عند الشباب الذين لا يعانون من تساقط الشعر.هذه المسافة تكون عادةً 5 سانتيمتر لدى الإناث و 7 سانتيمتر لدى الذكور وربما تكون الجبهة الكبيرة امراً عادياً لدى الذكور ولكنها ليست كذلك عند الإناث،الإناث يعتبرون ان الجبهة الطويلة تُقلل من جاذبيتهم،وهذا السبب يؤدي إلى ان النساء اللواتي لديهن جبهة طويلة لايستطيعون اسدال شعرهم إلى الخلف (ذنب الحصان) ودائماً مايقومون بإسدال القليل من شعرهم على شكل مظلة لتغطية عيب الجبهة الكبيرة.

female-2

سحب خط نمو الشعر إلى الامام

الهدف من هذا العمل تقصير الجبهة(الجبين) وتقليل المسافة بين الحواجب وخط نمو الشعر. وبالقيام بهذا العمل بالنسبة للأنثى اللتي تمتلك جبهة طويلة،علاوه على أنها تبدو أصغر سناً،فإن أنوثة الوجه تزداد.من التدابير اإضافية المُكملة التي يمكن القيام بها اثناء العملية هي أن نقوم برفع الحاجب والجبهة في آنٍ معاً.وهذا العمل يؤدي إلى الحصول على وجه نضر ومفعم بالحيوية والشباب خصوصاً لدى الأفراد الكبار بالسن.

في هذه الجراحة،يُحدث شق أمام خط نمو الشعر وعادةً مايذهب أثر هذا الشق ولدى أغلب المرضى فإنه لايبقى له أثر كبير بعد العملية.بالنسبة للمتعالجين الذين يخشون بقاء مكان الشق فإنه بإمكانهم زرع كمية من الشعر عليه،ويمكن بذلك إجراء العملية.

هذا العمل يُنجز بدون الحاجة للتخدير ويستطيع المتعالج أن يكون جاهزاً للتخريج في نفس اليوم.

 

female-4

الحواجب

الحواجب لدى الإناث عادةً ماتكون أعلى منها عند الرجال والمسافة بين الحاجب والعين لدى الإناث أكبر منها ايضاً لدى الرجال.لدى الإناث الشابات اللواتي لايعانين من هبوط الحاجب فإن الحاجب لديهم يكون أعلى الحافة العظمية العلوية المحيطة بالعين أما لدى الرجال فإن الحلجب يكون على الحافة او تحتها بقليل.وبرفع الحواجب بالنسبة للمرأة التب تمتلك وجه ذكوري،فإن وجهها يصبح اكثر أنوثة.

female-5

الأنف

بشكل عام الانف لدى الإناث اصغر منه لدى الرجال،وجود أنف كبير في الوجه،يجعل الوجه ذكورياً،ويقلل من أنثويته.جلد الانف لدى الإناث ارق منه عند الرجال ،و زاوية الأنف والشفة العلوية لدى الإناث أكبر من الرجال.مع ان الأنف في الحالة الطبيعية لدى الرجال يمتلك حالة قوس،ولكن لدى الإناث أن لايكون هنالك حالة قوس أو أن يكون قوس مناسب لهن.وعمليات الأنف الجراحية تساعد على زيادة أنوثة الوجه.

 

female-6

الخدين

بروز الخدين لدى الرجال والنساء مختلف جداً.فلدى الرجال إن بروز الخدين يدل على بروز هيكلي وقلة للنسيج المرن فوق العظام.ولذلك فإن الخدين يبدوان بارزان من الجانبين ولكن من الامام فلا يبدو لديهم بروز كبير.بالإضافة لتلك النقاط،فإن الحد العظمي للخد لدى الرجال واضح أكثر من النساء وهذه الحالة تزيد من جاذبية وجه الرجل.وبالعكس تماماً بالنسبة للنساء،بسبب أن النسيج المرن يكون أكثر فإن بروز الخدين يكون من الامام أكثر من الرجال ولذلك فإن الحد العظمي للخدين لا يكون واضحاً كما همو عند الرجال.وبتغيير تلك الخواص بالنسبة للخدين فإنه بالإمكان جعلها تبدو أنثوية أو ذكورية.وخلال زيادة بروز الخدين أو العمليات البلاستيكية يجب أخذ تلك الخصائص والنقاط بعين الإعتبار.

من اجل زيادة بروز الخدين يمكن اللجوء الى طرق مختلفة مثل البلاستيك،حقن الدهون،او الاستفادة من الجل.بالتوجه الى النقاط المذكورة في الاعلى فإن حقن الدهون وبسبب أنه يزيد من حجم النسيج المرن على الخد ويقلل من وضوح العظم الخدي،فإنه مناسب لعمليات التجميل الأنثوية اكثر من البلاستيك.

وضع البلاستيك يحتاج الى تخدير عام أما الحقن بالدهون فإنه يحتاج فقط لتخدير موضعي والنوم.

female-7

الذقن

كما يعلم الجميع،الذقن لدى النساء ادق و قليلاً حادة أكثر والطول العمودي لها اقل بقليل من الرجال،ولدى الرجال تكون أعرض ومدورة وتمتلك طول عمودي اكبر. في صورة الملف(الصورة الجانبية)فإن ذقن الرجال تكون بارزه للأمام أكثر من ذقن النساء.بينما بروز الذقن للأمام بالنسبة للرجال يزيد من جاذبية وجههم،ولكن على العكس بالنسبة للنساء فهي تقلل من جاذبيتهم.بزيادة أو تقليل ابعاد الذقن(الارتفاع،العرض،البروز الى الأمام)يمكن جعل الذقن اكثر أُنثوية.وهذا العمل من الممكن ان يحتاج الى إزالة بعض من عظم الذقن أو تركيب بلاستيك مناسب.

female-8

 

الزاوية الفكية

الزاوية الفكية لدى الرجال أكثر بروزاً ولديها عضلات أقوى من تلك التي لدى النساء،في الواقع وجود العضلات القوية لدى فك الرجال يؤدي الى نمو العظم في هذه الناحية باتجاه الخارج ويؤدي بدوره الى زيادة عرض القسم السفلي للوجه.ولذلك لدى النساء،القسم السفلي للوجه اضيق منه لدى الرجال وعضلا تالفك لديهن أمرن وحجمها أقل.

تغيير الزاوية الفكية أمر مهم بالنسبة للعملية التجميلية الأنثوية.بتقليل النسج من على الزاوية الفكية يمكن جعل الوجه أكثر انوثة،ومن اجل هذا العمل يجب قص وإزالة بعض من عظم والعضلة فوقه من الذقن بحيث لا تحدث أي ضرر او تغيير خلال الحياة اليومية بعد العملية.هذا العمل ينجز عن طريق الفم ولا يحتاج لعمل شق في الجلد من أجله.

ولكن بالطبع في بعض الموديلات الغربية،هذه الايام يتوجهون لزيادة الزاوية الفكية للنساء والرجال على حد سواء.لذلك بخلاف الكلام في الاعلى فمن الممكن أن تكون بعض النسوة في البلاد الغربية مائلة الى زيادة الزاوية الفكية.ولكن بكل الاحوال لا يجب ان ينجز ذلك بشكل مفرط.

 

female-9

بروز الحنجرة في العنق

لدى الرجال يكون اكبر من النساء.لدى أغلب النساء،بروز الحنجرة غير ظاهر ابداً. بروز الحنجرة بالنسبة للمرأة يقلل من جمالية العنق لديها بشكل كبير. البروز الكبير للحنجرة حتى عند الرجال يؤدي الى نتائج سلبية على الناحية الجمالية للعنق.

من اجل معالجة هذا البروز،بإيجاد شق خلال الرقبة،يُزال قسم من غضروف الحنجرة أو يُغير شكله.وهذا العمل يمكن القيام به حتى بدون تخدير.

female-10

تغيير الصوت الذكوري الى صوت اثوي

في النهاية وبعد أن اخذ الوجه شكله الأنثوي،من الممكن أن تكون هناك مسألة مزعجة بالنسبة للأنثى وهي الصوت الذكوري لديها.نعلم أن صوت النساء يتمتع بتردد اعلى من صوت الرجال،وبعباررة اخرى صوت النساء كالجهير وصوت الرجال مثل: بام….. عند بعض النساء بسبب شكل الحنجرة ونوعها و حالة الحبال الصوتية،تمتلك صوت ذكوري مثل:بام..

وبإيجاد التغييرات على الحنجرة،نستطيع الى حد معين أن نغير تردد الصوت لديها بحيث يصبح الصوت أقرب الى الجهير.هذا العمل يمكن القيام به بدون تخدير ويمكن القيام به بحيث يكون قابلاً للعكس(أي ان المتعالج يستطيع ان يستعيد صوته القديم إذا لم يكن راضياً عن الجديد).

بعض التغييرات التكميلية الجمالية الأخرى من أجل صناعة وجه انثوي

بالإضافة الى النقاط التي ذكرت بالاعلى،هنالك اعمال اخرى يمكن القيام بها للحصول على وجه أنثوي ومنها:زراعة الشعر،حقن الدهون في المناطق المختلفة من الوجه والعنق،حقن الجل و……

وفي النهاية يوصى من اجل اختيار أفضل السبل للعمليات التجميلية الأنثوية،أن يقوم الشخص الراغب بالتشاور مع طبيب خبير بهذه الأمور وبحسب الحالة التي يمتلكها يقوم الطبيب باختيار الطرق والسبل المناسبة له.