أنواع الجراحات البلاستیکیة للوجه

إحدى الطرق الشائع استخدامها في الجراحة التجميلية للوجه، استخدام الجراحات البلاستيكية المختلفة من اجل بروز جزء معين من الوجه. أنواع مختلفة من الجراحات البلاستيكية مصممة لأقسام الوجه المختلفة ومتوفرة في السوق الدوائية. في معظم الحالات يتم استخدام الجراحة البلاستيكية لزيادة حجم وتحقيق بروز جزء من الوجه. ولكن في بعض الحالات، يمكن استخدامها لإعادة بناء وترميم أو تماثل الوجه.

ويظهر في الشكل المتبع أقسام مختلفة من الوجه اللتي من الممكن تضخيمها وزيادة بروزها بأستخدام الجراحة البلاستيكية.

types-of-face-prothesis-1

ماهي خصائص الجراحة البلاستيكية الناجحة؟

توافق نوع البلاستيك مع الجسم يعد واحد من اهم معايير الجراحة البلاستيكية وهذا التوافق يجب أن يحقق بصورة لا تؤدي الى إيجاد عوارض جانبية غير مرغوبة في الجسم. ومن جهة اخرى يجب ان يكون البلاستيك قريب جدا من المنطقة المراد زيادة بروزها.مثلا في جراحة بلاستيك الشفاه يجب أن يكون البلاستيك ناعم ويتمتع بالطراوة الشديدة في حين انه فوق العظام يجب ان يكون أقوى من سابقه.

الشكل والقياس المناسب للبلاستيك من الخصائص اللتي تحدد في وقت التشاور قبل العملية الجراحية.

ما هي الأقسام المناسبة من الوجه للجراحة البلاستيكية؟

واحدة من أفضل حالات الإستفادة من البلاستيك عندما يؤدي نقص نمو العظام الى إيجاد نقص وفراغ في الوجه كأن يكون عظم الذقن والخد صغير وغير مكتمل النمو.

أكثر قسم من الوجه يتعرض لعمليات البلاستيك من أجل زيادة بروزه هو الذقن و الخد. العديد من الأشخاص بسبب امتلاكهم لمنطقة ذقن صغيرة،يقومون بزيادة بروزها وتكبيرها بحيث يوجد ذلك تغييرا كبيرا جدا في جمالية وجههم.وأما تكبير وزيادة حجم الخدود فهو يأتي بالمرتبة الثانية في الجراحات التجميلية البلاستيكية بعد الذقن.

 

types-of-face-prothesis-2

زيادة حجم وبروز هاتين المنطقتين بالنسبة للعديد هو أمر معروف ولكن لا يجب أن نغفل أن تكبير وتضخيم مناطق أخرى من الوجه مثل الزاوية الفكية له اثر كبير جدا على جمالية الأشخاص المناسبين و الذين يقومون بها.وحول هذا الموضوع فإن إنجاز التشاور قبل الخضوع للعملية أمر مهم ومساعد جدا.

types-of-face-prothesis-3

في أغلب الحالات البلاستيك يتموضع على العظام.وفي هذه الحالات يمكن الاستفادة من براغي خاصة لتثبيت البلاستيك فوق العظام وتقليل احتمالية تحركه من فوقه.

احيانا يستخدم البلاستيك في الأنسجة الطرية والناعمة ايضا كالشفاه.في هذا الحالات وبالنظر الى إمكانية لمس البلاستيك والأثر الذي يوجده على حركة الشفاه،بعض المرضى ليسو راضين تماما به.وفي المقابل بعض الأشخاص بسبب زيادة حجم الشفاه فإنهم يكونون سعيدون به.

ما هي اهم وأكثر الآثار الجانبية بعد الجراحة البلاستيكية؟

عدم التناسق بعد وضع البلاستيك يعد واحد من أكثر الآثار الجانبية شيوعا بعد العملية الجراحية البلاستيكية.وفي أغلب الحالات يكون عدم التناسق ضئيل ولا يحتاج الى ترميم او إصلاح.من العوامل المهمه اللتي تؤدي الى إيجاد عدم التناسق يمكن الإشارة الى عدم ثبات البلاستيك خلال العملية او تلقي ضربة عليه بعد العملية.
ومن الآثار الجانبية الاخرى أيضا لعمليات البلاستيك هو الإحساس بالخدر في بعض مناطق الوجه.ولحسن الحظ فإن هذا الإحساس غالبا ما يكون قصيرا ومع مرور الوقت فإنه يتحسن بشكل ملحوظ.

بسبب أن البلاستيك يعد جسم غريب عن جسم الانسان ولا يستطيع جسم الانسان الدفاع عنه ضد الجراثيم والميكروبات.فإنه وبصورة نظرية معرض للجراثيم والتلوث بالميكروبات.ومع ذلك فإن بعض البلاستيك وبسبب التلائم والتناسق الكبير مع الجسم(البلاستيك المسامي) وتداخلها الى حد كبير مع الجسم فإنها تكاد تكون قطعة اصلية منه حيث من الممكن ان ينمو داخلها أنسجة طبيعية.وبشكل عام فإن احتمال إلتهاب وتلوث بلاستيك الوجه بالجراثيم اقل من 1%.

هل البلاستيك مفيد ايضا من اجل إعادة الشباب للوجه ؟

خلال عملية التقدم بالسن واحدة من التغييرات اللتي تطرأعلى وجه بعض الافراد هي نقص حجم الوجه بسبب تضائل عضلات وكمية الدهون في الوجه.بالنسبة لهؤولاء الاشخاص فإن البلاستيك يستخدم من أجل زيادة حجم وبروز أنحاء الوجه المختلفة.ونتيجة لتفوق حقن الدهون على البلاستيك فإن أغلب المتعالجين يلجؤون لحقن الدهون من اجل اعادة الشباب لوجههم.

أليس من الافضل الإعتماد على نفس أنسجة الجسم بدلا من البلاستيك من أجل زيادة حجم وبروز الأنحاء المختلفة؟

حتما فإن واحدة من الطرق من أجل زيادة بروز وحجم الوجه،على سبيل المثال(الخد)هي الاستفادة من الأنسجة الطبيعية للجسم. ومن اجل هذا العمل يمكن نزع عظم او غضروف او حتى نسيج مرن من الجسم والأستفادة منه من اجل زيادة حجم منطقة أخرى في الجسم،واحدة من اهم مزايا هذا العمل ان إحتمال التهاب او تسمم مكان العملية اقل من الحالة اللتي يستخدم فيها البلاستيك.من اجل استخدام هذه الطريقة،يجب في البداية نزع العظم او الغضروف من مكان آخر وهذا يؤدي الى زيادة زمن العملية الجراحية وايضا زيادة في الوقت اللازم من اجل التعافي بعد العملية الجراحية.

ولحسن الحظ فإن استخدام البلاستيك،يخفض زمن العملية بشكل كبير وبالتوجه الى أن البلاستيك الحالي هذه الايام يمتلك قابلية تناسق وإندماج كبير مع الجسم فإن إحتمال الالتهاب ضئيل جدا،ولذلك فإن الإستفادة من البلاستيك من اجل العمليات الجراحية التجميلية قد لاقى الإقبال والقبول العالمي عليه.

هل العمليات البلاستيكية المختلفة لها حالة واحد من ناحية التناسق مع الجسم؟

تفاعل البلاستيكات المختلفة في الجسم يختلف فيما بينها،ففي البلاستيك السيليكوني والذي يستخدم بشكل كبير،فإن تفاعل الجسم معه يؤدي الى إيجاد غشاء على أدراف السيليكون ومع تشكل هذا الغشاء ،فإن البلاستيك يصبح ثابتا الى حد معين في مكانه وغير قابل للحركة.

في السيليكون المسامي فإن هذا التناسق يكون اكبر حيث ان انسجة البدن تنمو في الحفر الصغيرة خلال البلاستيك وبذلك فإن احتمالية الإلتهابات تنخفض بشكل ملحوظ.هذا البلاستيك قد يعمل مثل العظم الحقيقي أحياناً ويعطي شكل رائع للمكان المتموضع فيه.

ماهي أكثر جراحات البلاستيك شيوعاً وماذا تمتلك من خصائص؟

الجراحات البلاستيكية السيليكونية تعد منأقدم انواع الجراحة البلاستيكية حيث انه قد ثبت تناسقها وتناسبها الكبير مع الجسم(أكثر من 100عام على بدأ إستخدامها).ومن خصائصها الرئيسية،السعر الرخيص،المرونة والليونة،وسهولة إخراجها عند الرغبة.

ومن الحالات الممكن ذكرها عن مشاكل إستخدام السيليكون عندما توضع على العظام،فإنها ومع مرور الوقت تؤدي الى سحب العظم اسفلها.ولكن غالبا فإن هذا الاثر ليس له تأثير على النتيجة النهائية للعملية.ومن جهة أخرى فإن الغشاء الذي يصنعه الجسم حول هذا البلاستيك،ليس بتلك المقاومة ولا يستطيع ان يمنع من حركة البلاستيك،ولذلك في هذه الحالات العديد من الجراحيين يرجحون إستخدام طريقة مضمونة أكثرمن اجل تثبيت البلاستيك.

او المسامي على عكس السيليكون يمتلك بنية اصلبPorous polyethylene وامتن.وهذا الخصائص تؤدي الى اداء عمل مشتبه للعظم عندما يوضع عليه. هذا البلاستيك لايؤدي الى سحب وجذب العظم اسفله،ووجود ثقوب خلاله ينجر الى إيجاد تناسق اكبر في الجسم بحيث أن نمو الأنسجة داخل تلك الثقوب والحفر يؤدي إلى إستحكام وثبات البلاستيك على الأجزاء المحيطة به وإنخفاض إمكانية تحركه.ومن جهة أخرى فإن ذلك يؤدي الى إيجاد مصاعب كبيرة في حال اراد الفرد أن ينزع البلاستيك المسامي.

او الجورتكس:Polytetrafluoroethylene أيضا مثل المسامي يمتلك حفل داخله ليسمح بنمو النسج من خلالها.هذا البلاستيك أكثر مرونة وليونة من المسامي.وغالبا من أجل تثبيته تستخدم البراغي او القطب الجراحية.

كيف تتم طريقة وضع وتركيب البلاستيك(العملية الجراحية)؟

يمكن تركيب اكثر البلاستيكات التجميلية للوجه عن طريق الفم،على الرغم من أن بعض الجراحين يعتقدون بأن إحتمال الإلتهاب في هذع الحالة يزداد بشكل أكبر ولكن الإحصائيات تشير إلى أن تركيب البلاستيك عن طريق الفم ،لا تمتلك تأثيراً كبيراً على زيادة خطر الإصابة بالإلتهابات بعد العمل الجراحي.اكبر الميزات اللتي تتمتع بها هذه الطريقة انه لا يُرى أي أثر لمكان العمل الجراحي.

الطريقة الأخرى لتركيب البلاستيك،عن طريق الجلد او من خارج الفم،وهنا يقوم الجراح بصنع شق على الجلد المراد وضع البلاستيك تحته.ولحسن الحظ فإن هذه الشقوق تكون في أماكن لا ترى فيها في الحالة العادية(مثلا تحت الذقن) او في أماكن لايبقى لها اي أثر بعد الترميم (مثل حافة الجفن).من المزايا اللتي تتمتع بها هذه الطريقة هي إننا نستطيع إنجاز أعمال أخرى أثناء العملية.مثلا ان نزيل كمية الدهون الزائدة اللتي تسبب انتفاخ من تحت الذقن.

وعلى كل الأحوال فإن إختيار طريقة العمل من داخل أو خارج الفم مبنية على إختيار المُتعالج وقبول الجراح المختص حيث أن هذه النقطة غالباً ما تأخذ بعين الإعتبار في المشاورة ما قبل العملية.

هل من الأفضل إستخدام البراغي لتثبيت البلاستيك أو بدونه أفضل؟

تثبيت البلاستيك بواسطة البراغي يمتلك مزايا مختلفة.فمن ناحية يؤدي الى تقليل إحتمال حركة البلاستيك,ومن ناحية أخرى فإنه يقوم بإحكام التماسك بين البلاستيك والعظم،بحيث يؤدي الى زوال المسافة بينهما.حيث أنه في بعض الحالات اللتي يكون هنالك مسافة بين البلاستيك والعظم تنتهي هذه المسافة الى مسافة أكبر من تلك المرغوبة.ومن أجل فهم النقطة الاخيرة لدينا هنا مثال مساعد:فلنفترض أن منطقة الذقن لديكم تحتاج إلى 6 ميليمتر بروز أكثر مما هي عليه.إن كانت المسافة بين البلاستيك والعظم 2 ميليمتلر تقريبا،فإن مقدار البروز سيصبح 8 ميليمتر وهذا من الممكن أن ينجر إلى عدم رضاكم عن العمل ككل.

واحدة من مشكلات تثبيت البلاستيك بالبراغي أنه ربما نتيجة العمل لن ترضيكم وتريدون نزع البلاستيك من جديد فإن هذا يستغرق وقت أطول.لذلك يفضل أن يقوم الطبيب الجراح بالإنتخاب الأمثل لطريقة التثبيت وذلك بالتوافق مع المتعالج.

كم هو المقدار الأفضل لبروز الذقن؟

كما يُرى في الشكل في الأسفل،إن قمنا برسم خط من رأس الأنف إلى الذقن،فإن هذا الخط يبتعد بمقدار 4 و2 ميليمتر عن الحافة العلوية والسفلية على الترتيب،في الحالات اللتي تكون بها الذقن للخلف،نرسم خطاً يبتعد عن الحواف نفس المسافة المذكورة أعلاه نصل للمنطقة اللتي تستطيع منطقة الذقن أن تتمدد إليها.حالياً بالإستفادة من البرامج والتطبيقات الموجودة يمكن أن يُصنع مشابهات للبلاستيك بحيث نصل إلى القياس والحجم المطلوب بدقة.

الزاوية بين الشفاه والذقن(زاوية اللابيومينتال) كم يجب أن يكون مقدارها وكيف تتغير؟

مقدار الزاوية الطبيعي عند الرجال هو 113 درجة + أو -21 وعند الإناث 121 درجه + أو -14.عند الأشخاص الذين يمتلكون ذقن صغيرة ومتجهة للخلف فإن هذه الزاوية تكون كبيرة ومع استخدام البلاستيك للذقن ينقص مقدارها بشكل واضح.وفي الحالات اللتي تكون بها هذه الزاوية مغلقة تماماً،يمكن أن يؤدي استخدام البلاستيك للذقن الى جعلها أكثر إنغلاقاً والذي يؤدي إلى التقليل من جمالية العمل الجراحي. لذلك فإن دراسة هذه الزاوية وتصميم صورة للمتعالج عن طريق البرامج والتطبيقات يمكن أن يؤدي الى التقليل من النتائج الغير مرغوبة.

خلال عملية تركيب بلاستيك الذقن ماهي العضلة اللتي من الممكن أن يلحق بها ضرر؟

عضلة المنتاليس يمكن أن تتعرض للأذى خلال عملية تركيب البلاستيك عن طريق الفم.تقوم هذه العضلة بإنجاز مهمة رفع الشفة السفلية وتضررها يؤدي إلى إمكانية رؤية الأسنان الأمامية السفلى وزيادة في عمق زاوية اللابيومينتال.في الحالات اللتي يستفاد فيها من إحداث شق أسفل الذقن،لاتحدث تلك الحالة.وفي حالة التركيب من خلال الفم وإنقطاع تلك العضلة فإن الجراح يقوم بترميمها وإصلاحها من أجل تفادي الأعراض والعيوب الناتجة.

بالنسبة للشخص الذي قام بعملية تركيب بلاستيك لأسفل ذقنه منذ سنوات وكان هذا البلاستيك كبير جدا أو غير متناسق مالعمل الممكن القيام به؟

في هذه الحالة يفضل إخراج البلاستيك وتركيب واحد بمقاس مناسب مكانه.وفي الحالات اللتي يكون فيها البلاستيك غير متناسق ،من الممكن تحريكه وتغيير مكانه إلى المكان المناسب والملائم له.

هل من الممكن الإستفادة من حقن الدهون مكان البلاستيك بالنسبة لتجميل الوجه؟

في الحالات اللتي يُراد فيها زيادة بروز وحجم الذقن أو أي منطقة أخرى من الوجه ولكن بنسبة قليلة ،يُمكن إستخدام حقن الدهون مكان البلاستيك.ولكن في الحالات اللتي يُراد بها زيادة البروز والحجم بشكل كبير(عادةً أكثر من 4 إلى 5 سانتيمتر) من الأفضل إستخدام العملية البلاستيكية عوضاً عن الحقن بالدهون.في الحالات اللتي يستخدم فيها البلاستيك،حدود بروز الوجه تكون واضحة بشكل كامل،وهذه الحالة مناسبة للأشخاص الذين يرغبون بوجه نحيل مع زوايا واضحة ومحددة.في حالة حقن الدهون،الوجه يكون ممتلئ(بشكل دائري) وبزوايا أقل وضوح.وهذه الطريقة مناسبة للأشخاص الراغبين بالحصول على وجه ممتلئ ودائري.

للأفراد الراغبين بالحصول على وجه محيل وبزوايا واضحة وحدود وجه ظاهرة فإنه يُفضل القيام بالعمليات البلاستيكية.

إن ظهرت أحد الاعراض أو الآثار مكان البلاستيك ما العمل المُتوجب القيام به؟

إنه مُتعلق بنوع الأثر،حيث تنجز علاجات مختلفة لذلك.في حالات الإحساس بالخدر على أطراف البلاستيك،في الحالة العادية لايوجد عمل خاص يُتوجب القيام به وهذه الحالة تشفى من تلقاء نفسها.في حالات التحرك القليل للبلاستيك من مكانه أيضاً لا يجب القيام بشئ.ولكن في حالات التحرك الكبير يجب إعادة وضع البلاستيك في مكانه الصحيح.في إلتهابات البلاستيك،في أغلب الحالات يجب إخراج البلاستيك.و في هذه الحالة بعد أن يُشفى الإلتهاب بشكل كامل،يُمكن إعادة العمل البلاستيكي وتركيب البلاستيك في مكانه.